السجن 10 أيام لرجل امن اعتدى على محامي الضمير

Printer-friendly versionPDF version
07 حزيران 2018

رام الله - 2018/6/7 - أدانت المحكمة العسكرية في رام الله يوم أمس الأربعاء المتهم (ط) بتهمة إيذاء مواطن، وحكمت عليه بالسجن الفعلي ل10 أيام، بعد قيامه بتاريخ  4 أكتوبر 2016 بالاعتداء على محامي مؤسسة الضمير مهند كراجة بينما كان يقوم بعمله في توثيق مظاهرة سلمية تخليداً لذكرى شهداء هبة الأقصى.

وكانت النيابة العسكرية قد قدمت لوائح اتهام بحق اثنين من المتهمين، وتكونت اللائحة من بندين الأول: إساءة استخدام السلطة، والثاني: إيذاء مواطن، وتمت تبرئة المتهم الثاني من التهمتين، أما المتهم الأول فقد إدين بتهمة إيذاء مواطن.

وقال محامي مؤسسة الضمير مهند كراجة "قرار الإدانة مهم جداً لتحذير رجال الأمن وردعهم عن استخدام القوة بحق المتظاهرين السلميين، ويشكل القرار حماية للمتظاهرين والمدافعين عن حقوق الإنسان الذين يتعرضون للاعتداءات اثناء مشاركتهم في الفعاليات السلمية".

وشدد كراجة على ان هذا القرار هو دعوة لكل من تعرض لاعتداء من أفراد الأجهزة الأمنية الفلسطينية لكي يتوجه للمؤسسات الحقوقية لتقديم شكوى ضد من اعتدى عليه، وأشاد بدور المحكمة العسكرية في حماية المواطنين وردع أفراد الأجهزة الأمنية. 

تعتبر مؤسسة الضمير أن قرار المحكمة العسكرية هو خطوة في الاتجاه الصحيح لتعزيز مبدأ سيادة القانون والمساءلة والمحاسبة، واحترام الحقوق والحريات العامة للمواطنين، ويخلق نوعاً من الثقة والاحترام بين المواطن والجهاز القضائي الفلسطيني، كما وتدعو الضمير لتعزيز دور الجهاز القضائي في احترام القانون وصون الحريات العامة.