الاحتلال يعاقب المعتقل الحموري بالنقل الى سجن مجدو

Printer-friendly versionPDF version
02 كانون ثاني 2018

رام الله – نقلت مصلحة سجون الاحتلال المعتقل الإداري والباحث في مؤسسة الضمير صلاح الحموري (33 عاماً)، من سجن النقب الى سجن مجدو بذريعة التحريض.

وكان المعتقل صلاح الحموري قد قام بإجراء مقابلة مع إحدى الصحف الفرنسية عن طريق زيارة المحامي، استعرض فيها مدى تعسف الاعتقال الإداري، والإجراءات التي تمارسها سلطات مصلحة سجون الاحتلال بحق المعتقلين الإداريين، فأبلغته مصلحة السجون بأنه معاقب بالنقل سجن مجدو يوم الخميس 28-12-2017.

وكانت قوات الاحتلال قد أعادت اعتقال الحموري فجر الأربعاء 23.08.2017، من منزله في كفر عقب قضاء القدس المحتلة، قبل أن يصدر أمر اعتقال إداري بحقه لمدة 6 أشهر. وكان قد حكم على الحموري في السابق بالسجن مرتين، حيث قضى حوالي سنتين في المرة الأولى، وبعد أن أفرج عنه أعيد اعتقاله مجدداً عام 2005، وصدر قرار بسجنه ل7 سنوات، وأفرج عنه بعد حوالي 6 سنوات ونصف في إطار صفقة وفاء الأحرار "شاليط" عام 2011. وبعد خروجه من السجن بدأ بدراسة الحقوق، وحصل على اللقب الأول، وباشر بدراسة اللقب الثاني في جامعة القدس في أبو ديس. كما ونجح في امتحان نقابة المحامين الفلسطينيين قبل ثلاثة أيام من اعتقاله الأخير. وتمنع سلطات الاحتلال زوجته وابنه من دخول فلسطين بذرائع أمنية واهية.