بلال نبيل سعيد ذياب

السن:
32 سنة/سنوات
العنوان:
كفر راعي - جنين
الحالة الإجتماعية:
اعزب
المهنة:
حلاق
تاريخ الإعتقال:
17.08.2011
المحافظة:
جنين
اخر تحديث:
30.04.2012
مكان السكن: كفر راعي / قضاء جنين
تاريخ الميلاد : 4/2/1985
تاريخ الاعتقال: 17/8/ 2011
السجن: مستشفى سجن الرملة
الحالة الاجتماعية: أعزب
المهنة : حلاق
مريض بالجيوب الانفية
 
طريقة الاعتقال :
 
بتاريخ 17/8/2011، قرابة الساعة 12:30 صباحا، حضرت قوات خاصة اسرائيلية ما يقارب 40 شخص مقنعين ويرتدون الزي المدني وبسيارات مدنية،  أحاطوا بيت الاسير بلال ذياب من كل الجهات ودخلوه عن طريق التسلق على أبنية الجيران وأسوار البيت، تفاجأت العائلة بوجودهم داخل ساحة البيت حيث كان الأهل مع مجموعة من الجيران يسهرون هناك، وكان بلال مع 4 من رفاقه على سطح البيت.
دخل الجنود البيت بطريقة همجية، فقاموا بإطلاق النار بشكل كثيف في الهواء والقنابل الصوتية، وعملوا على شبح جميع المتواجدون أمام البيت، جزء منهم تم نقلهم إلى محل تجاري قريب وحجزوهم هناك إلى حين تمت العملية، والجزء الأخر أبقوهم أمام البيت، فأخوه بسام تم شبحه أمام البيت وأخيه عصام تم رميه على الأرض وتربيط يداه للخلف، ومن ثم 2 من هذه القوات وضعوا أقدامهم فوق رأسه، أما أصدقاء بلال الأربعة تم استجوابهم لمدة ربع ساعة ومن ثم أطلق سراح الجميع، واقتادوا بلال بعد تقييد يداه وتغميم عيونه، وتم سحبه أرضا  (شحطه) مسافة 250 متر إلى أن وصلوا الجيب العسكري، وبعد الاقتحام ب 10 دقائق حضرت الجبات العسكرية التابعة لجيش الاحتلال مع ضابط المخابرات الذي هدد وتوعد إخوة بلال .
في بداية اعتقاله نقل بلال إلى سجن مجدو، وهناك استجوب بشكل سريع في مركز توقيف سالم، وفي اليوم الثامن صدر ضده أمر بالاعتقال الإداري لمدة 6 شهور حتى تاريخ 14/2/2012، وبعد 3 شهور نقل إلى سجن النقب .
 
الاعتقالات السابقة :
اعتقل بلال سابقا  وحكم بالسجن سبع سنوات من تاريخ 2/10/2003 وأفرج عنه يوم 17/2/2010 ، وبحسب عائلته فقد قامت قوات الاحتلال بمداهمة بيتهم على مدار سنوات الانتفاضة الاخيرة ما لا يقل عن 18 مرة، وفي كل مرة يكون هناك اعتقال لأحد أفراد العائلة، حيث اعتقل اخوته عدة مرات، فأخيه بسام اعتقل مرتين احداهما كانت مع بلال بتاريخ 2/10/2010 وحكم 5 سنوات ونصف، وبتاريخ 2/2/2010 حكم 7 شهور وافرج عنه بتاريخ 1/8/2010، وعصام اعتقل بتاريخ 17/2/2006، وبعد ان قضى 10 شهور اداري تم تحويله لقضية حكم فيها 16 شهر، وعلام (37عام) اعتقل لمدة 6 شهور اداري بتاريخ 6/10/2003 ، وهمام أعتقل في عامين 1993 و1998 لمدة 14 شهر في كل مرة، عزام (34 عام) اعتقل عام 2001، ومحكوم مؤبد وموجود بسجن عسقلان وقد أعلن اضرابه عن الطعام تضامن مع اخيه بلال منذ يوم 29/3/2012 حتى الان .  
 
العائلة :
عائلة الاسير بلال مكونة من (13 فردا) بالاضافة الى بلال، الوالدة (65 عام) تعاني من السكر والضغط ، و10 اخوة معظمهم عاش تجربة الاعتقال ، وأختان، حيث تقدمت الوالدة وأخيه بسام منذ اعتقاله لتصريح عن طريق الصليب الاحمر وكان الرد بالرفض من الزيارة بذريعة الاسباب الامنية، فلم يتمكن اي من افراد عائلته من زيارته منذ يوم اعتقاله.
 
الاعتقال الاداري والاضراب عن الطعام:
في اليوم الثامن من اعتقال بلال، حول للاعتقال الإداري ولمدة 6 اشهر، ثم اعيد تجديد امر الاعتقال الاداري بحقه من تاريخ 14 /2/2012 لمدة 6 شهور أخرى، ومحكمة الاستئناف حسب محاميه ( جميل الخطيب ) عينت ليوم 4/4/2012 ، عقدت الجلسة بحضور بلال حيث احضرالى المحكمة على كرسي متحرك، بسبب اضرابه عن الطعام، وتأجل اعطاء قرار حكم في تلك الجلسة.  
بدأ بلال اضرابه عن الطعام احتجاجا على اعتقاله اداريا يوم 29/2/2012، وكان موجود حينها بسجن النقب، وبعد فترة من اضرابه يوم 21/3/2012، تم نقله مع الاسير (ثائر حلاحلة) الى مستشفى سجن الرملة، حيث لا زالا موجودين هناك حتى اللحظة بزنزانة منفصلة بقسم الاسرى الجنائيين بظروف صعبة حسب ما ورد الاهل من قبل المحامي الذي يزوره، ولا يتلقون أي علاج هناك، فبناءا على ما ورد للاهل من معلومات فان بلال تم نقله يوم 27/3/2012 من مستشفى الرملة الى مستشفى (اساف هروفيه) بالداخل المحتل عام 1948، لإجراء فحوصات طبية ولا يعلم الاهل ما هي هذه الفحوصات، ووبسبب انقطاع التواصل وزيارات المحامين فالققلق واضح جدا على وضعه الصحي .
منع بلال من زيارة محامي الضمير منذ انتقاله لمستشفى سجن الرملة، حيث تتذرع ادارة مصلحة السجون بانه يتلقى علاج ولا يمكن زيارته، وهذا الكلام عاري عن الصحة لان بلال موجود فعليا بالسجن هناك بزنزانة انفرادية بظروف صعبة ولا يتلقى أي علاج.
ومن الجدير بالذكر ان بلال كان قد تضامن مع الاسير المحرر خضر عدنان في اضرابه عن الطعام لمدة 14 يوم.