أيمن يوسف احمد أبو داوود

السن:
35 سنة/سنوات
العنوان:
الخليل - وادي الهرية
الحالة الإجتماعية:
متزوج
المهنة:
طالب في جامعة القدس المفتوحة
تاريخ الإعتقال:
13.02.2012
السجن:
سجن جلبوع
المحافظة:
الخليل
اخر تحديث:
01.05.2013
الاسم الرباعي : أيمن يوسف احمد أبو داوود .
مكان السكن : وادي الهرية/ الخليل .
تاريخ الاعتقال : 13\02\2012 .
تاريخ الميلاد : 10\01\1982 .
السجن : جلبوع
العمر : 32 عاما .
الحالة الاجتماعية : متزوج .
المستوى التعليمي : طالب في جامعة القدس المفتوحة
المهنة : عامل في مجال الاحذية .
 
العائلة
ولد أيمن في مدينة الخليل وترعرع في عائلة تتكون من والدته ووالده و6 أخوه و4 أخوات.
احد أشقاء أيمن هو الشهيد رائد ابو داوود الذي ارتقى في الانتفاضة الثانية، كما انه أخ للأسير محمود أبو داوود الذي يقبع في سجون الاحتلال، حيث كان أعتقل ثلاث مرات كان آخرها بتاريخ 2\9\2010، وحكم عليه بالسجن لمدة 34 شهراً ولا زال يقضي مدة محكوميته في سجن نفحة الصحرواي .
والدا أيمن يبلغان من العمر قرابة 65 عاما ويقطنان في عمارة سكنية مع أبنائهم المتزوجون من بينهم أيمن فهو والد لطفلان (محمد وقتيبة).
تقول عائلة أيمن انه شاب وضعه الصحي جيد جدا ولم يعاني من أمراض قبل الاعتقال الأخير وحتى الآن صحته جيدة .
 
حيثيات ما قبل الاعتقال الأخير بتاريخ 14\2\2012
 
تم الإفراج عن الأسير أيمن ابو داوود في صفقة (وفاء الأحرار) بتاريخ 18\10\2011، حيث كان يواجه حكماً بالسجن لمدة 35 عاماً قضى منها 7 سنوات وتم الإفراج عنه بعد ذلك ضمن الصفقة. مكث أيمن خلال هذه الفترة القصيرة ببيته مع زوجته وأطفاله، إلا أن خروجه بموجب هذه الصفقة كان مشروطا بأن يذهب كل شهرين من إلى مقر الارتباط العسكري الإسرائيلي في مدينة الخليل ليثبت وجوده بالتوقيع لديهم.
في تاريخ 13\2\2012 توجه أيمن وعدد من أصدقائه الذين ذهبوا إلى مقر الارتباط العسكري لنفس السبب، قام الشبان بالتوقيع والمغادرة الا ايمن الذي دخل ولم يخرج، حيث تم احتجازه هناك. وبعد ساعة من ذلك قرابة الساعة الثانية والنصف عصراً تفاجأت عائلة أيمن بقوة كبيرة من جنود الاحتلال تقتحم منزله وقاموا باحتجاز أخيه الأكبر (احمد) وشبحه على الحائط وتغميض عينه ووضع الكلبشات في يديه، أمام أطفال العائلة الصغار وذلك بعد ان قاموا بتجميع كل من في العمارة من أهل أيمن وأصدقائه داخل غرفة واحد فقط كي يتمكنوا من إجراء التفتيش. ومن ثم بدأت عمليات التفتيش الواسعة من قبلهم لجميع أرجاء المنزل، وقد تبين للعائلة فيما بعد أن عمليات التفتيش كانت بقصد البحث عن أموال تعود لأيمن، وبالفعل اكتشفت العائلة بعد مغادرة الجنود أنهم قاموا سرقة مبلغ يتجاوز 20000 شيكل كانت تدّخره زوجته.
عند مغادرتهم قام الضابط المسؤول الذي كان في مقدمة عملية الاقتحام باخبار (احمد) بأنهم اعتقلوا أخيه أيمن  في مقر الارتباط العسكري حين قدومه للتوقيع .
 
ما بعد الاعتقال
تم اعتقال أيمن وحول إلى التحقيق في مركز تحقيق الجلمة  بحجة انه خالف بنود الاتفاقية - صفقة تبادل الأسرى التي تحرر على إثرها - لمدة تتراوح ما بين 15-17 يوم، وخلال فترة التحقيق الأولى التي استمرت لمدة 10 أيام منع أيمن من زيارة محاميه ومن زيارة أهله إلا انه بعد مضي هذه المدة تمكن محاميه الخاص من زيارته. طالبت النيابة العسكرية في عوفر استكمال الحكم الذي كان يقضيه أيمن قبل الإفراج عنه البالغ 28 عاماً.
بعد نقله الى سجن مجدو تمكنت والدة ايمن ووالده من زيارته مرات عديدة، الا ان زوجته لم تتمكن من الزيارة سوى مرتين بحجة الرفض الأمني. 
 
الإضراب عن الطعام
بدأ الأسير أيمن ابو داوود إضرابه المفتوح عن الطعام بتاريخ 14\4\2013 رفضاً لإعادة اعتقاله بسبب ما تدعيه سلطات الاحتلال جلب مساعدات مالية وإعادة توزيعها، وهو ما سبب بنظرهم خرق لاتفاق الافراج عنهم، وهذا الاتهام لا يصل لدرجة التهمة الخطيرة التي تستدعي إعادة اعتقاله من جديد، خاصة وانه قد أفرج عنه بموجب اتفاقية ألزمت الطرف الإسرائيلي بالإفراج عنه مقابل الالتزام بشروطها، فإذا اخل بأي من هذه الشروط وجب عليها اعتقاله للتهمة الجديدة وليس استكمال حكمه السابقة  البالغ 28 عاما.
أعلن أيمن إضرابه حتى تتحقق مطالبه بالإفراج الفوري عنه وذلك لأنه لم يخل بأي من الشروط التي تدعيها دولة الاحتلال، وكعقاب له تم نقله بشكل قصري من سجن مجدو إلى سجن جلبوع بسبب خوضه الإضراب عن الطعا