محكمة الصلح تمدد توقيف الباحث في مؤسسة الضمير صلاح الحموري

Printer-friendly versionPDF version
24 آب 2017

 

عقدت مساء أمس الاربعاء جلسة تمديد توقيف للباحث الميداني في مؤسسة الضمير صلاح الحموري في محكمة الصلح بمدينة القدس، وقررت المحكمة تمديد توقيفه ليوم الأحد الساعة العاشرة صباحا وذلك بغرض التحقيق، وكان اعتقل الحموري فجر الأربعاء 23/8/2017 بعد أن اقتحمت قوات الاحتلال بيته في كفر عقب، وتم نقله إلى مركز تحقيق المسكوبية.

يذكر أن صلاح حسن الحموري هو أسير محرر، اعتقل عام 2005 وأفرج عنه بصفقة وفاء الأحرار في كانون أول من العام 2011، واعتقل قبل ذلك حوالي العام، كما منع صلاح الحموري من دخول الضفة الغربية لمدة عام من شهر آذار 2015 وحتى آذار 2016 بأمر من القائد العسكري للمنطقة.

يحمل الحموري الجنسية الفرنسية كونه ابن لأب فلسطيني وأم فرنسية، وهو متزوج من إلسا ليفورت الفرنسية والتي تم إبعادها عن فلسطين وهي حامل بابنه بعد عودتها من زيارة قامت بها لفرنسا عام 2016، حيث ولد الطفل في فرنسا، ولا زالت زوجته ممنوعة من القدوم إلى فلسطين حتى اللحظة، فيعيش صلاح الحموري في رام الله وتعيش زوجته وابنه في باريس، ويذهب لزيارتهم كل بضعة أشهر.