محامية الضمير تتمكن من زيارة الأسير المضرب عن الطعام أحمد زهران

Printer-friendly versionPDF version
28 تشرين ثاني 2019

تمكنت محامية مؤسسة الضمير منى نداف الأربعاء ٢٧-١١-٢٠١٩ من زيارة الأسير أحمد زهران  المضرب عن الطعام لليوم (٦٨) والذي يقبع في "عيادة سجن الرملة".

 

وأكدت المحامية أن أحمد يعاني من دوخة وصداع يومياً خاصة في الصباح، وألم شديد في كافة مفاصل الجسم وألم في منطقة الخواصر والقدمين فلم يعد قادراً على الوقوف بالإضافة إلى ألم في العيون وغباش في الرؤية ولا ينام إلا ساعتين طوال الليل  وفي اليوم ال ٤٥ من الإضراب بدأ في تقيؤ سائل مختلط بالدم عند شرب الماء، وهناك حرقة شديدة في البول بالإضافة إلى انه خسر أكثر من ٢٧ كغم من وزنه.

 

يذكر أن أحمد تعرض لضغوطات كثيرة من أجل فك إضرابه فعندما كان متواجداً في زنازين سجن النقب كان السجانين يأخذون فرشته من الساعة السادسة صباحاً حتى الساعة السادسة مساءاً وخلال ١٥ يوم أمضاهم في النقب لم يستطع أن يستحم إلا مرة واحدة.

  

تحذر مؤسسة الضمير من خطورة الوضع الصحي للأسير أحمد زهران في يومه  ال(٦٨)، بالإضافة إلى الأسير المضرب عن الطعام لليوم ال (٦٦) مصعب الهندي وتطالب مؤسسة الضمير المجتمع الدولي والدول الأعضاء الموقعة على اتفاقية جنيف الرابعة بالضغط على دولة الاحتلال لوقف الانتهاكات التي يتعرض لها الأسرى ولإنهاء سياسة الاعتقال الإداري التعسفي.