سلطات الاحتلال تجدد الاعتقال الإداري للزميل الصحفي حسن الصفدي

Printer-friendly versionPDF version
08 حزيران 2017

 

أصدرت سلطات الاحتلال اليوم قرارا بتجديد امر الاعتقال الإداري للصحفي والمنسق الإعلامي لمؤسسة الضمير حسن الصفدي، للمرة الثانية على التوالي، يبدأ الأمر من يوم غد 9.6.2017 وينتهي في 8.12.2017، وسيتم تعيين جلسة تثبيت للأمر يوم الأحد 11.6.2017 في المحكمة المركزية بالقدس.

يذكر أن حسن الصفدي اعتقل بتاريخ 1.5.2016 أثناء عودته عبر معبر الكرامة بعد مشاركته بمؤتمر شبابي في جمهورية تونس، وقد خضع لتحقيق قاس دام لمدة 40 يوما، صدر بعدها قرارا بالإفراج عنه بكفالة لحين انتهاء إجراءات المحاكمة، وفي موعد الإفراج المقرر في 10.6.2017، صدر قرار من وزير أمن الاحتلال أفيغدور ليبرمان يقضي بتحويله للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وعند انتهاء المدة تم تجديد أمر الإداري لستة أشهر أخرى، كان من المفترض أن تنتهي اليوم ويفرج عنه، ولكن صدر أمر بتجديد الاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر للمرة الثالثة، وتبدأ من يوم غد.

تدين مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان استمرار قوات الاحتلال باعتقال الصحفي حسن الصفدي دون تهمة او محاكمة وتستنكر الانتهاكات التي تمارسها بشكل ممنهج بحق الناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين وتدين الاعتقالات التعسفية بحقهم وبحق كل من يدافع ويتضامن مع الشعب الفلسطيني في ظل ممارسات الاحتلال الهمجية وجرائمه التي تنتهك كل المواثيق والقوانين الدولية.