المعتقل الريماوي مضرب عن الطعام منذ ٥ أيام رفضاً لاعتقاله

Printer-friendly versionPDF version
24 تموز 2018

أفاد محامي مؤسسة الضمير خضر دعيبس أن الأسير المحرر محمد دار سطوف الريماوي (24 عاماً) مضرب عن الطعام منذ 4 ايام رفضاً لاعتقاله، بعدما زاره اليوم في مركز تحقيق عسقلان.

وأضاف المحامي خضر أن الريماوي يتعرض لتحقيق قاس في مركز تحقيق عسقلان، حيث يقوم المحققون بالصراخ عليه بشكل دائم ويشتمونه هو وعائلته، كما انهم يمنعونه من الاستحمام للضغط عليه لكسر اضرابه المفتوح عن الطعام، كما يقوم السجانون بتفتيش زنزانته ليلاً بشكل يومي في محاولة لاستفزازه وارهاقه نفسياً.

وكان أحد ضباط جهاز مخابرات الاحتلال قد اتصل بالأسير المحرر الريماوي وطلب منه الحضور لمقابلة في سجن عوفر بتاريخ 19/7/2018، وبعد بضعة ساعات أخبروه انه معتقل وتم نقله عند ساعات العصر الى مركز تحقيق عسقلان. يذكر أن الأسير المحرر محمد الريماوي كان قد أفرج عنه قبل حوالي سته شهور بعد قضائه 3 سنوات ونصف في سجون الاحتلال، وبعد الافراج عنه عاد لحياته الطبيعية وبدأ بالدراسة الجامعية.