القائد العسكري يصدر أمر اعتقال إداري 3 شهور بحق الناشطة ختام سعافين

Printer-friendly versionPDF version
09 تموز 2017

 

أصدر القائد العسكري لقوات الاحتلال اليوم أمر اعتقال إداري بحق رئيسة اتحاد لجان المرأة الفلسطينية، ختام سعافين، لمدة 3 شهور.

وأفاد مدير الوحدة القانونية في مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان المحامي محمود حسان، أن جلسة تثبيت أمر الاعتقال الإداري بحق سعافين ستعقد يوم الأربعاء القادم الموافق 12 تموز 2017 في محكمة عوفر العسكرية غرب رام الله.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت السيدة ختام سعافين من منزلها الكائن في مدينة رام الله بتاريخ 2/7/2017. وتم عرضها على قاضي محكمة عوفر العسكرية بتاريخ 5/7/2017 الذي أصدر بحقها أمر تمديد توقيف لمدة 72 ساعة.

تستنكر مؤسسة الضمير لجوء سلطات الاحتلال إلى سياسة الاعتقال الإداري واعتقال المدنيين الفلسطينيين تعسفيا دون تهمة محددة او محاكمة. وتقوم قوات الاحتلال في الأرض الفلسطينية المحتلة باستخدام هذا الإجراء بناء على الأمر العسكري رقم 1651 حيث يمنح هذا الأمر الحق لقائد المنطقة العسكرية في احتجاز الشخص أو الأشخاص لمدة تصل إلى ستة شهور "إذا ما توفرت أسباب كافية تؤكد أن أمن المنطقة أو الأمن العام تتطلب ذلك".

تطالب مؤسسة الضمير بالإفراج الفوري عن الناشطة ختام السعافين وتشدد على ان اصدار امر اعتقال اداري تعسفي بحقها دون توجيه تهمة او محاكمة هو انتهاك جسيم للقوانين والمعايير الدولية، التي تؤكد على حق المعتقل بالمحاكمة العادلة وحقه بالدفاع عن نفسه.