الضمير: الاحتلال يفرج عن شقيقة أشرف نعالوة بكفالة

Printer-friendly versionPDF version
08 تشرين ثاني 2018

رام الله –8\11\2018 – قررت محكمة الجلمة العسكرية اليوم الخميس إطلاق سراح الدكتورة فيروز شقيقة المشتبه به بتنفيذ عملية "بركان" أشرف نعالوة بعد قضاءها 28 يوماً في التحقيق، بكفالة مالية قيمتها 4500 شيكل، حسبما أفاد محامي مؤسسة الضمير سامر سمعان.

وكانت قوات الاحتلال قد أعادت اعتقال فيروز في 11/10/2018، بعد مداهمة منزلها فجراً في مدينة نابلس، وتم نقلها لمركز تحقيق الجلمة، وقام محامي مؤسسة الضمير بزيارتها لأول مرة في 15\10\2018 لتوثيق الانتهاكات التي تتعرض لها في مركز تحقيق الجلمة. وقال محامي الضمير أن التحقيق كان قاسياً مع فيروز، وتعرضت للمنع من زيارة المحامي ل9 أيام، وحقق معها لجلسات تحقيق طويلة وصلت الى ساعات متواصلة، وتعرضت لعزل ولسوء معاملة وتهديدوابتزاز وضغط نفسي.

هذا وتستمر قوات الاحتلال بفرض جملة من العقوبات الجماعية بحق عائلة أشرف نعالوة من شويكة في طولكرم، والمشتبه به بتنفيذ عملية "بركان" في 7\10\2018. ومنها قيامها بتشديد إجراءاتها على الحواجز في المدن والبلدات المحيطة بمكان سكن عائلة نعالوة في ضاحية الشويكة بالقرب من مدينة طولكرم، إضافة الى المداهمات اليومية في الليل والنهار لتفتيش بيوت السكان في المنطقة، وتشديد الإجراءات الأمنية بحق المواطنين على الحواجز وعلى الطرقات الواصلة بين البلدات في شمال الضفة الغربية المحتلة، وغيرها من الإجراءات التعسفية والتي تأتي كجزء من العقوبات الجماعية يمارسها الاحتلال بشكل واسع النطاق.